بعدما تم استخدامه لإخراج حكومة برئيس ضعيف.. القصر لا يمكنه المغامرة بأخنوش الذي أصبح منبوذا من طرف الشعب

الرئيسية في العمق

بعدما تم استخدامه لإخراج حكومة برئيس ضعيف.. القصر لا يمكنه المغامرة بأخنوش الذي أصبح منبوذا من طرف الشعب
أضيف في 3 يونيو 2018 الساعة 17:52

همس نيوز

قال موقع "ledesk" في الفقرات الثلاث الأخيرة من مقال معنون تحت "هل إنتهى أخنوش سياسيا":
إن أخنوش رجل تم نفخه وفرض فرضا على حكومة رئيسها ضعيف، تماما كما تم فرض سياسة لقيادة البلاد بلا رؤية ولا تعرف إلا لغة التمسح والتملق وإقصاء المخالفين، فنظام أخنوش لا يؤمن إلا بسلطة عمودية لا تخضع للمحاسبة والمساءلة وفي مجال التجارة والأعمال، تكرس المنافسة غير المشروعة بينما في السياسة ليس لها معيار ما عدا التزلف إلى القصر والتودد له.

عندما يختار المغاربة مواجهة هذا النوع من النظام المالي مستعملين الوسائل المتاحة، التي تفلت من الرقابة والمراقبة ولا تخضع لشراء الذمم، فإنهم يعبرون كما عبرت شعوب أخرى من قبلهم عن استيائهم ورفضهم لصناعة الأبطال والزعماء على المقاس، في حقبة ميزتها هي التكنولوجيات المعلوماتية وقوة الشبكة العنكبوتية التي أصبحت هي ساحة المعركة الكبرى…

في هذه المرحلة، لا يمكن المراهنة على استمرار الحركة الرافضة لأخنوش، ولكن الشيء المؤكد هو أن المستقبل السياسي للرجل أضحى في مهب الريح، وأن القصر لم يعد بامكانه المغامرة بارتباط صورته بشخص منبوذ من طرف الشعب.

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى