كيف نتابع تسريبات (أوراق الجنة) و نعرف المزيد عنها ؟

الرئيسية حدث

كيف نتابع تسريبات (أوراق الجنة) و نعرف المزيد عنها ؟
أضيف في 6 نونبر 2017 الساعة 19:53

همس نيوز

 

 قبل الـ18 شهرا الماضية ، خرجت إلى الرأي العام الدولي "وثائق بنما"، التي فضحت تورط وجوه و شخصيات عالمية في جرائم التهرب الضريبي، عندما سرب مصدر مجهول 11.5 مليون ملف سري من سجلات شركة «موساك فونسيكا» التي كان مقرها في بنما.

وكانت تلك الوثائق قد أبانت، أن هذه الشركة قدَّمت خدمات لـ72 من قادة دول العالم الحاليين والسابقين – بعضهم قامت ضده ثورات –، بهدف إخفاء أموالهم عن أعين الضرائب والرقابة ، وعدم إثارة الأسئلة حول مصدرها، وشرعية الحصول عليها.

 اليوم يعود الرأي العام الدولي مرة أخرى إلى الإطلاع على تسريب جديد لوثائق سمية "أوراق الجنة".     

 فيوم أمس الأحد، حصلت الصحيفة الألمانية على وثائق مختلفة أطلعت عليها الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين، تتعلق بشركات وهمية أسستها شركة خدمات قانونية في برمودا، تساعد الزبائن على إنشاء شركات استثمارية في ولايات قضائية بالخارج مع معدلات ضريبية منخفضة أو منعدمة، تحت إشراف شركة راعية في سنغافورة.

وحسب التحقيق الصحافي الذي قامت به صحيفة «زود دويتشه تسايتونغ» بالاشتراك مع محطتي (NDR) و(WDR) الألمانيتين، وانضم له حوالي 100 وسيلة إعلامية ، فإن هذه الأوراق "باراديس بيبرز" أو "أوراق الجنة" تضم 13.4 مليون وثيقة من ملاذات ضريبية على مستوى العالم، حيث تضمنت أسماء أكثر من 120 سياسي من نحو 50 دولة، بالإضافة إلى رجال أعمال وفنانين و رياضيين.

 و لعل كثير من المتابعين يريدون معرفة المزيد عن فضائح كبار السياسيين و نجوم الفن و الرياضة و المال .. فكيف نتابع جديد هاته التسريبات (أوراق الجنة)؟..

 من خلال الروابط التالية ، يمكن الاطلاع على كل ما يخص (أوراق الجنة) المنشورة عبر الموقع الإلكتروني لـ «الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين» والموجودة هنا، أو متابعة الوثائق كاملة عبر موقع الصحيفة الألمانية «زود دويتشه تسايتونغ» في نسخته الإنجليزية هنا.

ويمكنك أيضًا متابعة الحلقات التي تنشرها الصحف التي شاركت في التحقيقات، مثل الجارديان والبي بي سي  تباعًا، واستخدام (Paradise Papers) للبحث عن آخر المستجدات عبر محركات البحث.

واستخدام (أوراق الجنة – أوراق باراديز) في البحث عن المواد الموجودة باللغة العربية في محركات البحث المختلفة، ومتابعة وسم (#ParadisePapers) عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

 

 

 

 

عن ساسة بوست بتصرف

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى