من منظور غربي ، كيف تحول ''حزب الله'' الى أشهر حزب عربي؟
دبي ـ الساعة الآن


الرئيسية تقارير وحوارات من منظور غربي ، كيف تحول ''حزب الله'' الى أشهر حزب عربي؟

أضيف في 17 دجنبر 2017 الساعة 16:13 من منظور غربي ، كيف تحول ''حزب الله'' الى أشهر حزب عربي؟

همس نيوز ـ متابعة

  سلط تقرير بعنوان "قصة شهيدين"، وهما إبرهيم وأحمد شهاب، اللذين قضيا خلال مشاركتهما مع "حزب الله" في المعارك في سوريا، وكانا التحقا بـالقتال في سوياً في 2016، الضوء على أساليب عمل الحزب، الذي تحول من حركة مقاومة سرية وشعبية، إلى قوة "شبه عسكرية"، بحسب ما ذكر مايكل آيسينستادت، مدير برنامج الدراسات الأمنية والعسكرية لمركز كاهن، وكيندال بيانشي، مساعد باحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى.

  وأشار الباحثان الى انه "في عدد من الحالات، ينتمي أعضاء الحزب إلى نفس العائلة أو العشيرة، أو يكونون أصدقاء".

  ويريا أن تلك الظاهرة تنطبق، في الواقع، على عدد من القوات المحلية والأجنبية التي شاركت في الحرب الأهلية السورية. ولربما ساهمت تلك الروابط الاجتماعية الوثيقة في فعالية تلك القوات، وخاصة بالنسبة إلى "حزب الله" الذي ما زال عدد كبير من أعضائه ينتمون إلى عائلات محددة معروفة في جنوب لبنان.

حالة حزب الله

  ووفقاً لآيسننستات وبيانشي، "قد يعد "حزب الله" أشهر حزب عربي، وقد توفر معرفة كيفية نشأته ونقاط قوته وضعفه، إجابات بشأن كيفية استثمار جيوش عربية لتلك العوامل في تحسين مستوى فعاليتها العسكرية".

  فقد تأسس الحزب في 1982 كقوات شيعية سرية لمحاربة قوات أجنبية في لبنان. ولكنه بات اليوم يشارك في صراعات في سوريا وفي مناطق أخرى في المنطقة، برعاية إيران.

  ويقول الباحثان إنه بالرغم من إجراء دراسات عدة مفيدة حول تاريخ "حزب الله" كتنظيم عسكري، وحول إيديولوجيته وسياساته، وتورطه في عمليات جهادية، ما زالت هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث من أجل كشف الغطاء عن موارد نجاحه العسكري.

عوامل مباشرة

  وباعتقاد آيسننستات وبيانشي، ترجع فعالية "حزب الله" العسكرية لأسباب مباشرة. فقد لعب قادة عسكريون ونشطاء في مجال الإرهاب، من أمثال عماد مغنية وابن عمه وقريبه مصطفى بدر الدين، اللذين قضيا في سوريا، دوراً كبيراً في تحويل "حزب الله" إلى تنظيم عسكري فعال.

  ويعود العامل الثاني للسرية الفائقة وشدة الحذر التي اتبعها "حزب الله" منذ نشأته كحركة مقاومة خفية. وأما العامل الثالث فيرجع إلى تمسك الحزب القوي بثقافة الجهاد والشهادة، ومن ثم معرفة مقاتليه الواسعة بطبيعة المنطقة التي يحاربون فيها. ويضاف إليه الدعم الإيراني بالسلاح والعتاد والتدريب والتمويل والاستخبارات، فضلاً عن الدعم اللوجيستي.

عامل العصبية

  ولكن الباحثين اكتشفا من خلال دراستهما لسير حياة أكثر من 2100 عنصر لـ"حزب الله" قضوا في القتال من 2017-1982، عن عامل رئيسي آخر.

  فقد اعتمد الحزب على العائلة والعشيرة والتضامن الاجتماعي، أو العصبية، مبدأ التضامن داخل جماعات معينة، والذي عرفه المفكر العربي الشهير ابن خلدون، كي يجند مقاتلين، وليبني وحدات فعالة متماسكة.

علاقات عشائرية

  وكشفت دراستهما ان عناصر "حزب الله" ينتمون لعائلة أو عشيرة محددة. ومن بين قرابة 900 قضوا بين 2107- 2012، عرفوا بأسمائهم، تبين أن حوالي 5% أشقاء أو أبناء عمومة أو أبناء أخوة شهيد آخر من الحزب.

  ويضاف إليه أن نسبة حوالي 30٪ منهم حملوا ذات الأسماء، ما يوحي بانتمائهم لعائلة أو عشيرة واحدة، كما كان في حالة عائلة الموسوي، التي يقيم أفرادها في بلدة نبي شيت.

ويلفت الباحثان لدور حزب الله الرئيسي، أيضاً في تجنيد وتدريب عدد من القوات الشيعية الأصغر في سوريا والعراق، وحيث استثمر الحزب أيضاً العلاقات الأسرية والعشائرية والشبكات الدينية، لمساعدة إيران على توسيع امتداد شبكة قوات شيعية عالمية موالية لها.

 

الكلمة

قيم هذه المادة |
0,0





محتويات قد تعجبك :

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى