تحذير من أثر الماريغوانا على خصوبة النساء والرجال!

الرئيسية بيئة وصحة

تحذير من أثر الماريغوانا على خصوبة النساء والرجال!
أضيف في 12 يونيو 2019 الساعة 11:02

همس نيوز ـ متابعة

حذر باحثو جامعة "ويسترن أونتاريو" الكندية من أن الماريغوانا يمكن ربطها بمشكلات الخصوبة لدى الرجال والنساء.

واعتُبر العقار، الذي أصبح الآن قانونيا في معظم الولايات الأمريكية وفي كندا، علاجا لجميع أنواع الأمراض، حتى أن إحدى الدراسات تشير إلى أنه يعزز عدد الحيوانات المنوية.

ولكن فريق البحث يقول إن الصورة الشاملة للأدلة تشير إلى أن الماريغوانا ترتبط بانخفاض عدد الحيوانات المنوية، وتعيق الإباضة وتقلل من احتمالات الحمل.

والآن، يطالب الفريق بإجراء مزيد من الأبحاث حول كيفية تأثير العقار على الصحة الإنجابية، خاصة بسبب الاستخدام المتزايد في الولايات المتحدة.

وفيما يلي 4 أمور يجب على الأزواج الذين يتطلعون إلى الحمل، مراعاتها عند استخدام الماريغوانا:

1- THC يؤثر على الأنسجة الإنجابية

يتفاعل رباعي هيدروكانابينول (THC)، وهو مركب ذو تأثير نفسي مسؤول عن النشوة، مع مستقبلات CB1 في الجهاز العصبي المركزي والدماغ، ويخلق أحاسيس القلق.

وأظهرت الدراسات أن THC يؤثر على مستقبلات لا توجد فقط في الدماغ، ولكن في الأعضاء التناسلية لدى الذكور والإناث.

2- الماريغوانا تؤثر على تعداد الحيوانات المنوية

وجدت الدراسات أن نوعية السائل المنوي وخصوبة الذكور، يمكن أن تتأثر سلبا لدى تناول الماريغوانا.

ووجدت دراسة أجريت عام 2011، أن الرجال الذين يدخنون الماريغوانا أكثر من مرة واحدة في الأسبوع، يعانون من انخفاض إجمالي عدد الحيوانات المنوية لديهم بنحو 30%.

وحللت دراسة أجريت في أكتوبر عام 2018، عينات السائل المنوي لدى أكثر من 400 رجل خضعوا للفحص لتحديد إصابتهم بالعقم. وتبين أن العقار يمكن أن يؤثر على الحمض النووي، ما يؤدي إلى سوء نوعية الحيوانات المنوية.

3- تدخين الماريغوانا يمكن أن يمنع أو يؤخر الإباضة

في عام 2007، حللت دراسة صحة أكثر من 200 امرأة، ووجدت أن استخدام الماريغوانا في بعض الأحيان مرتبط بتأخير الدورة الشهرية لمدة تصل إلى 3 أيام ونصف اليوم.

ووجدت دراسة أخرى أن مستخدمي الماريغوانا كانوا أكثر عرضة لعدم حدوث الإباضة. ويعتقد الباحثون أن استخدام العقار قد يعطل إطلاق هرمون الغدد التناسلية، وبالتالي يؤثر على دورات الحيض.

4- توسيع البحث عن آثار العقار المخدر على الخصوبة

أوضح الباحثون أن الدراسات التي شملت ارتباط الماريغوانا بالخصوبة، صغيرة للغاية وغير عشوائية.

وينصح الخبراء بضرورة قيام الرجال والنساء ممن يستخدمون الماريغوانا لأسباب علاجية ويتطلعون لإنجاب الأطفال، بمناقشة المخاطر المحتملة مع طبيب الخصوبة قبل إكمال الجرعات العلاجية.

المصدر: روسيا اليوم

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى