بلجيكا: هذا هو مصير بلجيكي مارس الإرهاب على عائلته.. لم ترحمه المحكمة رغم كبر سنه

الرئيسية بلجيكا الآن

بلجيكا: هذا هو مصير بلجيكي مارس الإرهاب على عائلته.. لم ترحمه المحكمة رغم كبر سنه
أضيف في 12 يوليوز 2018 الساعة 20:26

© عبد الرحيم شيحي ـ همس نيوز

حُكم على "بيرت أو" البالغ من العمر 64 عاماً من  (مقاطعة أنتويرب)، الذي قضى سنوات طويلة في ممارسة ما وُصف بالإرهاب على عائلته، بالسجن لمدة 4 سنوات. وقد أذل وضرب وأساء زوجته وطفليه، وتسبب في إعاقة ذهنية لإبنه.

وقد أبلغت زوجة المتهم وابنه الشرطة، في 14 فبراير / شباط الماضي، لأن الوضع أصبح خارج عن السيطرة ولا يمكنهم تحمل المزيد.

وقالت المرأة عن زوجها، الذي تزوجت منه سنة 1982 ، إنها تعرضت لسوء المعاملة بشكل منتظم، وأجبرت على ممارسة الجنس وضربت، وتعرضت مرة واحدة للتعذيب بحديد ساخن على ظهرها، لذلك كانت الطباعة في سترتها. كما أن المتهم استخدم المرأة كعبد له في المنزل: إذا لم تقم بتنظيف بقايا سيجارته بسرعة كافية، يلقي المنفضة على الأرض، وفق ما علمه موقع "همس نيوز" من مصادر إعلامية بلجيكية.

الإبن كذالك تعرض للضرب والإذلال. وتسبب المتهم بإعاقته الفكرية وكان يتنعته بـ "المنغول".وكان يتركه في بعض الأحيان خلف السيارة، أو يضعه في صندوق السيارة ، وبعد ذالك يقود السيارة على طريق الحفر.

كما أخبرت الابنة الشرطة أن والدها قد لمسها على الثدي وأنها اضطرت إلى لمس أعضائه التناسلية.

وقد دمر أيضا التدفئة، ولم يتبق سوى حريق للبترول. وبالتالي أظهرت الجدران العفن ورطوبة البقع.

و حسب صحيفة "هت لاتست نيوز"، المحكمة أثبتت هذه الحقائق. وقال محامي المتهم  فيليب دي كليين "بالنسبة لموكلي ، فقد لعب دوره كأب وزوج. وجراءات الطلاق جارية ".

ويجب على بيرت أو ، المدان ، أن يدفع لزوجته وابنه وابنته على التوالي 5000 يورو، و 7500 يورو كتعويض مؤقت. كما عينت المحكمة خبيرا لكل الثلاثة.

لمتابعة أخبار بلجيكا حمل تطبيق همس نيوز من هنا.. وإرسل رابط التحميل إلى أصدقائك في بلجيكا..

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى