بلجيكا: جمعية حقوق الحيوان تنظم مظاهرة.. ونشطاء ''الإنسان في فلسطين وسوريا قبل الحيوان''

الرئيسية بلجيكا الآن

بلجيكا: جمعية حقوق الحيوان تنظم مظاهرة.. ونشطاء ''الإنسان في فلسطين وسوريا قبل الحيوان''
أضيف في 11 يونيو 2018 الساعة 19:07

همس نيوز ـ بلجيكا
 

 وفق موقع "بروكسيل تايمز"، قامت جمعية حقوق الحيوان المعروفة باسم Bite Back "للرفق بالحيوانات" بتنظيم مسيرة رابعة يوم الأحد ، طالبت خلالها بإغلاق جميع المسالخ في بروكسل .

ونقلا عن تصريحات الشرطة، قال نفس المصدر، أنه "حضر المسيرة حوالي 750 شخص" .

وإنتهت المظاهرة بحوالي 100 شخص وضعوا أنفسهم على الأرض كرمز إلى وفيات الحيوانات، وارتدى المشاركون اللون الأحمر لتمثيل أحد المسالخ .

وكان هناك موسيقى وصيحات حيوانية موجودة في خلفية المشهد .

ومن المتوقع أن يتم تنظيم مسيرات مماثلة في 40 مدينة أخرى في جميع أنحاء العالم ستقام في يونيو الجاري .
 
وقال بنيامين لويزون،  المتحدث بإسم Bite Back ،"ندعو إلى إلغاء زراعة وصيد الأسماك والمجازر لأن إنتاج اللحوم يعني قتل الحيوانات التي نأكلها. استخدام المنتجات المصنوعة من الحيوانات ليس ضرورة مطلقة ويجب عدم إساءة معاملة الحيوانات دون سبب. نريد أن يتم إغلاق المسالخ بدلاً من “لا توجد طريقة محترمة أو إنسانية لقتل الحيوانات".

وأضاف نفس المتحدث : "يحتاج السياسيون إلى حظر المسالخ . لن يكون الغد أو حتى في العقد القادم ، ولكن التغيير الاجتماعي يأتي أسرع وأسرع. إذا كنا نريد أن نتطور كمجتمع ، نحو عالم لا يميز ضد الضعفاء، نحن بحاجة إلى النظر إلى الحيوانات من الناحية الأخلاقية ".

وإنتقد بعض النشطاء تصريحا "Bite Back"، مشيرين إلى أولويو حقوق الإنسان في الدول التي تشهد مجازر إنسانية، بسبب حروب مازالت تقتل الأطفال والرجال والنساء والشيوخ والحيوان بدون ذنب، وأمام أنظار سياسيي الدول التي تتبجح بالديموقراطية، وتواطئ دولهم بطريقة أو أخرى، وقدموا فلسطين وسوريا وبورما... مثالا على ذالك.

وبطابع السخرية قال آخرون في سياق تعليقاتهم"على ما يبدو Bite Back ليس لها علم بالقصف الذي يحصد أرواح البشر يوميا، لهذا لم تسخر مجهوداتها في تأييد سلامة الإنسان وحقوقه، ولم ترفع شعار"الإنسان في فلسطين وسوريا قبل الحيوان".

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى