هذا هو عدد حالات الإنتحار في السجون البلجيكية 2017.. والتدابير المتخذة لمعالجتها

الرئيسية بلجيكا الآن

هذا هو عدد حالات الإنتحار في السجون البلجيكية 2017.. والتدابير المتخذة لمعالجتها
أضيف في 13 يناير 2018 الساعة 01:56

همس نيوز ـ  عبدالرحيم شيحي

سجلت في صفوف المعتقلين  أكثر من 12 حالة انتحار في عام 2016، ولكن أقل من عامي 2015 و 2014، عندما تم تسجيل 16 و 18 حالة انتحار على التوالي، وفق ما أعلنت عنه كاثلين فانديفيجر، المتحدثة باسم نظام السجون.

ومن بين المعتقلين ال 13 الذين فقدوا أرواحهم في عام 2017، تم احتجاز ثلاثة محتجزين و 7 مدانين و 3 معتقلين. وقد شكل المدعى عليهم دائما الأغلبية في السنوات الأخيرة. وفي عام 2014، شملت 13 من 18 شخصا متورطين، في عام 2015 حوالي 10 من أصل 16، وفي عام 2016 حوالي 6 من أصل 12. كما أن عدد المعتقلين إرتفع قليلا مما كان عليه في السنوات السابقة. في الفترة 2014-2016، بفارب 4 معتقلين قتلوا أنفسهم للتخلص من الحياة!

وردا على سؤال مكتوب من مارتين تيلمان (أوبين فلد)، قال وزير العدل كوين جينز، ان خفض عدد حالات الانتحار في السجون هو أولوية لنظام السجون البلجيكي. ان خطر الانتحار داخل السجن أكبر بكثير مما هو عليه في المجتمع الحر الذي يلومه "الأثر الكبير لفقدان الحرية". الشعور بالذنب قد يلعب أيضا دورا.
 واضاف وزير العدل "ان خطر المتهمين اعلى من ذلك، خوفا بأن ينتهي بهم المطاف الى وضع غير معروف ومختلف بشكل مفاجئ وغالبا ما تكون فترة ما قبل المحاكمة غير مستقرة وغير مؤكدة".

التدابير الوقائية
وفي السجون، تتخذ تدابير وقائية مختلفة، من قبيل زيادة اليقظة من جانب الخدمات الطبية والنفسية - الاجتماعية في حفل الاستقبال وفي كل اتصال مع المحتجزين. وفي حالة الإشارات الانتحارية، يلاحظ الشخص المعني عن كثب. وعندما يحدد الحراس السلوك الانتحاري، يحيلون المحتجز فورا إلى الدوائر المختصة. ويولى اهتمام خاص لذلك في برنامج السجون. ويمكن أيضا تنظيم تدريب إضافي بناء على طلب المنظمة المحلية.

وهناك أيضا تعاون مع دوائر المجتمعات المحلية المسؤولة عن منع الانتحار. وعلى الجانب الفلمنكي، تتعاون سجون مختلفة مع مراكز الرعاية الصحية العقلية، على طول الجانب الوالوني مع "دائرة الخدمات القضائية".
ويتاح للمعتقلين أيضا إمكانية الوصول إلى خط مجاني رقم 1813 التابع لمركز منع الانتحار وإلى خط الأزمة التابع لمركز مكافحة الانتحار. وعلى الجانب الهولندي، يمكن لمقدمي الرعاية والرعاية الاتصال بخط أفا في هذا المركز.

إذا كان لديك أسئلة حول الانتحار، يمكنك الاتصال بخط مكافحة الانتحار على الرقم المجاني 1813 أو في www.zelfmoord1813.be.

وقد علمت همس نيوز من مصادر محققة، أنه من بين السجناء الذين يحاولون الإنتحار، يوجد أشخاص مغاربة، والدافع غالبا ما يكون بسبب فقدان السبل للتعامل مع صعاب الحياة، أووعدم تعاطف محيطه العائلي أو غيابه عند بعضهم حيث يحسون بغربة قاسية مع مشاكلهم، والتي جلها تأتي بما كسبت أيديهم.

المصدر: همس نيوز

مادمت تقرأ المقالات فإنك من نخبة مميزة جدا ونحترمك كثيرا.. فلا يفوتك تثبيت تطبيق همس نيوز للإستمتاع بمتابعة المستجدات من هنا

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى