لهذا السبب.. أبناء الجالية يحرمون من فرص العمل

الرئيسية الجالية في الغرب

لهذا السبب.. أبناء الجالية يحرمون من فرص العمل
أضيف في 22 أبريل 2016 الساعة 16:09

همس نيوز ـ وكالات

امتدت موجة كراهية المسلمين بعد الاعتداءات الإرهابية التي كانت فرنسا مسرحا لها، لتشمل فرص التشغيل بالنسبة لأبناء الجالية المسلمة المقيمة بهذا البلد الأوروبي، الذين تضاعفت أرقام العطالة في أوساطهم.

إلى ذلك، قالت مريم خمري، وزيرة العمل الفرنسية، بأن الشباب المسلمين لديهم فرص أقل بأربع مرات لاستدعائهم في المقابلات المتعلقة بالتشغيل، مقابل الشباب الكاثوليك.
في هذا السياق، أطلقت خمري، ذات الأصول المغربية، حملة لأجل التحسيس ومكافحة ضد التمييز في العمل.

وحسب إحصائيات لوزارة العمل الفرنسية، فإنه لمدة أسبوعين، من بين 2000 إعلان عن عمل تم نشره في كامل التراب الفرنسي، "بشهادات متساوية، سجلت حالات عاطلين من شباب الأحياء الشعبية مرتين"، تؤكد خمري.

وتصاعدت في فرنسا، موجة كراهية تجاه المسلمين، بعد الهجمات الإرهابية التي شهدتها فرنسا في 13 نوبر الماضي والتي أودت بحياة أكثر من 30 شخصا بالإضافة إلى العديد من الجرحى.

*المصدر العمق المغربي

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى