شاهد فنان سوري يحوّل قادة العالم إلى لاجئين

الرئيسية الجالية في الغرب

شاهد فنان سوري يحوّل قادة العالم إلى لاجئين
أضيف في 11 مارس 2019 الساعة 17:38

همس نيوز ـ بلجيكا

إرتأى موقع همس نيوز أن يعيد نشر مقال يسلط الضوء على الفنان السوري عبد الله العمري الذي حوّل بريشته قادة العالم إلى لاجئين.

“سلسلة الضعف” هو العنوان الذي أطلقه الفنان السوري عبدالله العمري على معرضه التصويري  في الإمارات العربية المتحدة.

المصور الشاب طرح إشكالية اللجوء بقالب لم يُطرق من قبل، حيث رسم بريشته قادة العالم في زيّ لاجئين يحملون أطفالهم ومتاعهم بحثا عن أرض تؤويهم بعد أن لفظتهم بلدانهم.

المعرض جاء بعد عمل متواصل استمر على مدى عامين ونصف العام نفذه العمري في مرسمه ببلجيكا، وخرج في لوحات من القطع الكبير، مرسومة بالألوان زيتية والإكريليك على القماش.

المصور عبد الله العمري من سكان العاصمة السورية دمشق، ودرس الأدب في جامعتها، وغادر بلاده في 2012، متجها إلى أوروبا، ويعيش حاليا ببلجيكا.

من خلال أعماله يريد العمري إن ينزع عن قادة وزعماء العالم “الكاريزما“، ويظهرهم في لحظات اليأس التي يعيشها مئات الآلاف من اللاجئين.

العمري يقول إن عمله يهدف إلى لفت النظر إلى حكايات المهاجرين باعتبارهم “أفرادا” وليس كمجموعات من المهاجرين دون أسماء.

يقول إنه يريد “إيصال رسالة” إلى القادة المسؤولين عن إيجاد حل لأزمة هجرة السوريين وغيرهم.

لوحة العمري بمثابة “مرآة” يرى فيها القادة أنفسهم في محنة اللاجئين، ويتخيلوا حجم المأساة عندما يكون الإنسان في حالة من “الضعف”.

صورت لوحات العمري الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كأنه لاجئ يحمل طفلته وأمتعته على ظهره، كأحد اللاجئين الفارين من بلادهم التي تشهد حروبا وصراعات.

شاهد كل الصور من هذا الرابط أنقر هنا

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى