على ظهر حياة بلقاسم.. المغرب يحصل على المليارات من الإتحاد الأوروبي

الرئيسية إفتتاحية

على ظهر حياة بلقاسم.. المغرب يحصل على المليارات من الإتحاد الأوروبي
أضيف في 24 أكتوبر 2018 الساعة 23:58

عبد الرحيم شيحي

مباشرة بعد إنطلاق حملة الهجرة السرية الجماعية لشبان مغاربة نحو الوجهة الأخرى، عبر خطة "الفنطوم"، أشار بعض المحللين والكتاب المغاربة إلى إبتزاز مغربي للإتحاد الأوروبي، ولسان حاله يقول "خلص ولا نطلق اللعب.. راك فاهم آلفاهم".

المشكل ليس هنا، من حق المغرب أن يناور من أجل مصالحه كما تناور أوروبا من أجل مصالحها، ولكن المثير للقلق والغضب في نفس الوقت، هو سقوط ضحية، سقوط مواطنة مغربية بسيطة خانها العدل في بلادها حية وميتة، والسؤال أين ستذهب هذه الملايير التي تطلبها الرباط من أوربا، سواء بطريقة أو أخرى؟ ولو فتحنا قوس للحديث عن الملايير الدولارات التي توصل بها المغرب عن طريق هبات وإعانات دولية ظخمة، وعن الملايير التي ظختها منظمة البيئة ووو..  ربما سوف نغلق القوس بشتم جميع المسؤولين.

وبعد ما وصفه بعض المتابعين بإغتيال المواطنة حياة بلقاسم، رحمها الله، قد نجح المغرب في مناورته، التي جعلت إسبانيا تضغط على الإتحاد الأوروبي، ورضخ هذا الأخير للمطلب المغربي القاضي بتمكينه من دعم مالي من أجل التمكن من السيطرة على أعداد المهاجرين السريين الراغبين في العبور نحو الضفة الجنوبية للمتوسط انطلاقا من الشواطئ المغربية.

وحسب ما كشفته وسائل الإعلام الإسبانية اليوم، فإن الاتحاد الأوروبي وافق على صرف ما يقارب 150 مليار سنتيم على المدى القريب للمغرب.

يقال أن الحكومة المغربية ستخصص هذه المليارات لشراء المعدات الخاصة بمراقبة الشريط الساحلي الشمالي، لكي حسب تحليلي الشخصي، هذه المليارات ستخصص لها أبواب خاصة، ومنها ما سيصنع لها أجنحة، ومن ما سيخرج عبر شراء الزرابي والسجاد الأحمر.. هل فهمت رأيي أيها القارئ الكريم؟

هل المغرب حلب الإتحاد الأوروبي على ظهر الشهيدة حياة بلقاسم؟ أو أن المغرب أراد إعادة نصف لتر من من حليب ثروته السمكية والمعدنية "الذهبية" على ظهر المرحومة حياة بلقاسم؟ أتساءل كمراقب ومتتبع.

 

قيم هذه المادة |
4,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى