الولايات المتحدة تهدد بفرض عقوبات على روسيا وأوروبا والصين بسبب النفط الإيراني

الرئيسية أخبار فرنسا

الولايات المتحدة تهدد بفرض عقوبات على روسيا وأوروبا والصين بسبب النفط الإيراني
أضيف في 12 يوليوز 2018 الساعة 21:43

همس نيوز ـ متابعة

هددت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على كل من روسيا ودول الاتحاد الأوروبي والصين حال مواصلتها شراء النفط الإيراني على الرغم من الدعوات الأمريكية للتخلي عن ذلك لتكثيف الضغط على إيران.

وقال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، خلال جلسة استماع للجنة الخدمات المالية في مجلس النواب التابع للكونغرس الأمريكي، اليوم الخميس: "تكمن نيتنا في ضمان تطبيق العقوبات الخاصة بالنفط الإيراني ضد جميع الأطراف".

وتابع منوتشين، ردا على سؤال من أحد النواب حول استعداد الصين للتعاون مع الولايات المتحدة في مجال الضغط على إيران من خلال وقف شراء نفطها، لا سيما أن بكين تعتبر أكبر المشترين له عالميا: "أود أن أكرر أننا سنفرض عقوبات ضد كل جهة، إن كانت الصين أم روسيا أم أوروبا أم أي طرف آخر، عندما يتعلق الأمر بالنفط الإيراني".

ويأتي هذا التهديد في إطار جهود الولايات المتحدة لتشديد العقوبات ضد إيران، التي تتهمها الإدارة الأمريكية الحالية بقيادة الرئيس دونالد ترامب بالسعي للحصول على الأسلحة النووية وزعزعة الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط من خلال دعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول الأخرى.

وأعلن ترامب يوم 8 مايو انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران، الذي أبرمته معها عام 2015 الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين (مجموعة "5 + 1") وينص على إلغاء العقوبات المفروضة سابقا على الدولة الإيرانية بسبب برنامجها النووي مقابل تحجيمه من قبل طهران.

وتعهد الرئيس الأمريكي بإعادة تطبيق العقوبات المرفوعة عن إيران من بينها الثنائية، أي تلك التي تستهدف الدول المتعاونة اقتصاديا مع الجمهورية الإسلامية،  بالإضافة إلى فرض إجراءات تقييدية قاسية جديدة ضدها.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية عزم الولايات المتحدة القضاء على كل إيرادات إيران من مبيعاتها النفطية، فيما عارضت باقي دول مجموعة "5 + 1" هذه الخطوات وشددت على تمسكها بالاتفاق النووي.

المصدر: روسيا اليوم

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى