تركيا تحذر اليونان من التحول إلى ملجأ لـ ''التنظيمات الإرهابية''

الرئيسية أخبار تركيا

تركيا تحذر اليونان من التحول إلى ملجأ لـ ''التنظيمات الإرهابية''
أضيف في 16 ماي 2019 الساعة 16:46

همس نيوز ـ متابعة

حذرت الخارجية التركية اليونان من التحول إلى ملجأ لـ "التنظيمات الإرهابية"، في أعقاب اعتقال قوات الأمن التركية 3 من عناصر حزب العمال الكردستاني، خلال محاولتهم الهرب إلى اليونان.

ووفقا لما نشرته وكالة "الأناضول" التركية، فإن جنود حرس الحدود الأتراك أوقفوا العناصر الثلاثة وهم من حزب العمال الكردستاني (بي كا كا)، اليوم الخميس، في منطقة عسكرية محظورة بإحدى قرى ولاية أدرنة، "خلال محاولتهم العبور إلى اليونان".

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، إن بلاده تتابع بقلق تحول اليونان إلى ملجأ آمن لـ "تنظيمات إرهابية"، مثل "بي كا كا" و"غولن" ومنظمة "جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري".

وأفاد أقصوي في بيان تعليقا على تبرئة محكمة يونانية 9 أشخاص من تهمة "الانتماء لتنظيم إرهابي"، بعد أكثر من عام ونصف على اعتقالهم بشبهة الارتباط بتنظيم "جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري"، بأن "تعاطف وتسامح ومساعدة أثينا لهذه التنظيمات، ممارسات تتناقض مع تعهداتها الدولية بمحاربة الإرهاب".

وقضت المحكمة الجنائية في أثينا، يوم الأربعاء، ببراءة 9 أشخاص من تهمتي "الانتماء إلى تنظيم إرهابي" و"حيازة أسلحة ومتفجرات"، وحكمت بالسجن عامين و7 أشهر على 6 منهم، بتهم أخرى هي "حيازة أسلحة خفيفة وألعاب نارية" و"تزوير أوراق رسمية"، وصادقت على عقوبة 5 منهم، فيما قررت تحويل عقوبة أحدهم إلى غرامة مالية، وهو "حسن بيبر" الذي نفذ، عام 2013، هجمات استهدفت مقر حزب "العدالة والتنمية" ووزارة العدل بتركيا، بحسبما نقلته وسائل إعلام تركية.

وتعود القضية إلى شهر نوفمبر 2017، حيث اعتقلت الشرطة اليونانية المتهمين، في 3 منازل بالعاصمة أثينا، كما ضبطت مواد متفجرة تستخدم في صناعة القنابل وأجهزة كمبيوتر وملفات تنظيمية، وطالبت تركيا اليونان بتسليم المتهمين، لكن القضاء لدى الأخيرة رفض ذلك.

وبحسبما نقلته وسائل إعلام تركية، فقد ذكرت وسائل إعلام يونانية أن السلطات عثرت على أدلة تشير إلى أن تنظيم "جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري" كان يستعد لتنفيذ هجوم أثناء زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أثينا، في ديسمبر 2017.

المصدر: روسيا اليوم

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى