شركة فرنسية عملاقة تصدم جبهة ''البوليساريو'' بهذا القرار وهذه التفاصيل

الرئيسية أخبار المغرب

شركة فرنسية عملاقة تصدم جبهة ''البوليساريو'' بهذا القرار وهذه التفاصيل
أضيف في 14 شتنبر 2018 الساعة 16:54

همس نيوز ـ متابعة

قررت الشركة الفرنسية "شونسيريل" المالكة لعلامة "كونيطابل"، المختصة في السردين المعلب، إنشاء مصنع ضخم لها بمدينة العيون المغربية.

وشكل قرار الشركة الكبرى، بافتتاح ثاني مصنع لها بالمغرب واختيارها لمدينة العيون كمقر له، صدمة قوية لجبهة "البوليساريو"، التي لم تستسغ القرار وكانت تعول كثيرا على حملاتها "المسعورة" ضد مصالح المغرب، لوقف استثمارات الشركات العالمية الكبرى بأقاليمه الجنوبية.

من جهة أخر وحسب العديد من المتتبعين، فاستثمار الشركة الفرنسية بالعيون شكل ضربة قاسمة، لادعاءات الجبهة ومعها جنرالات الجزائر الذين ما فتئوا يهللون بقرار المحكمة الأوروبية غير الملزم، بخصوص سيادة المملكة المغربية على ثرواتها بالأقاليم الجنوبية.

وعلى المستوى الإستراتيجي، اعتبر قرار الشركة الفرنسية المُصنعة لعلامة "كونيطابل"، انتصارا كبيرا للديبلوماسية المغربية، وانتكاسة حقيقية للنظام العسكري الحاكم في الجزائر وصنيعته الجبهة الوهمية، خصوصا فيما يتعلق بتوقيت الإعلان عن افتتاح المصنع، حيث يخوض أعداء الوحدة الترابية للمغرب حربا ضروسا على مستوى هياكل المنظمات الدولية ضد مصالح المملكة، في الوقت الذي استطاع فيه المغرب التصدي بقوة غير مسبوقة لحملات المناوئين وإفشالها على جميع المستويات، السياسية، الإقتصادية، المخابراتية، والإستراتيجية.

هذا، وقررت الشركة الفرنسية المذكورة، افتتاح مصنع كبير لها بمدينة العيون المغربية، باستثمار يناهز 4 ملايين يورو، وعلى مساحة جغرافية تقدر بـ4 آلاف متر مربع بالعيون.

وفي هذا الإطار، وقعت الشركة الفرنسية عقودا واتفاقيات مع حوالي 30 سفينة صيد مغربية، من أجل مدها بالسردين.

وسيتكلف مصنع العيون الجديد، بتنظيف السردين وإفراغه ووضعه في الجليد، ليتم نقله بالشاحنات نحو مصنع التعليب الآخر التابع لنفس الشركة المتواجد بمدينة أكادير، والمخصص لمنتجات الموزعين، وأيضاً الموجه إلى التصدير.

للإشارة، فقد حققت الشركة الفرنسية العام المنصرم، رقم معاملات ناهز 145 مليون يورو، ورغم أن السردين يبقى أكبر منتجاتها، إلا أنها اختارت التنويع مؤخراً بالتوجه نحو سمك التن، إضافة إلى كبد سمك القد والماكريل، المطلوبين في السوق الفرنسية.

المصدر: أخبارنا

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى