بحسرة كبيرة : أمل الهواري تهاجم '' الرميد '' و تؤكد .. ما تعرضت له بسبب إنتمائي إلى حزبكم

الرئيسية أخبار المغرب

بحسرة كبيرة : أمل الهواري تهاجم '' الرميد '' و تؤكد .. ما تعرضت له بسبب إنتمائي إلى حزبكم
أضيف في 14 يونيو 2018 الساعة 15:45

همس نيوز ـ متابعة

في توضيح للرأي العام، نشرت الصحافية أمل الهواري التي جرى متابعتها على خلفية ملف مدير نشر جريدة  " أخبار اليوم " توفيق بوعشرين - نشرت - تدوينة جديدة على حسابها الخاص عبر الفيسبوك، أوضحت خلالها أنها : " عندما تحدثت أمس عن حزب العدالة والتنمية، لم اتحدث عن أعضائه و شبيبته الذين ثارت ثائرتهم وانتفضوا بعد اعتقالي، تضامنوا وكتبوا ودوّنوا.. وهذا أمر لا ينكره الا جاحد" قبل أن تؤكد : " تحدثت عن بعض قادته الذين سرّبوا محاضر وصمتوا عن "حقوق" مواطنة هدرت، وسمعة شوهت، ولم يتحدثوا ولو من هذا الباب. ".

وتابعت المتحدثة : " وليعلموا أنه ربما هذه المواطنة هي التي انتُقدت بشدة، وكتبت عنها مقالات بأعداد كبيرة، وكأنها اختلست أموال الشعب...والواضح أن الذي أزعج وأربك، هو أخذها لموقف يريح ضميرها و مبدأها، وربما بسبب انتمائها كان ماكان "، قبل أن تؤكد : " للمرة الثانية، أمل التي تحدثت أمس، لم تتحدث عن منخرطي الحزب وأعضائه و شبيبته، ولمن يقول انها صفقة، لكنت عقدتها منذ اليوم الأول وليس بعد شهور من الأذى..أمل التي تحدثت أمس، مجروحة ومصدومة، خاب أملها في أشخاص بعينهم، وليس حزبا بأكمله، اشخاص اشتغلت معهم ولم يكلفوا انفسهم عناء مكالمة هاتفية أو زيارة، او قرار في حق أشباه المواقع التي أطلقت العنان لأقلامهم لتصفية الحسابات، أو لأشباه المحامين الذين تحركهم نفس الحسابات، ألوم وأعاتب من لم ينطق من باب حقوق الإنسان والمس بكرامة المرأة وشرفها ".

وكما شكرت في تدوينة سابقة كل من دعمني وتواصل معي وتضامن معي، أؤكد لكل من ظن أن تصريحي امس كان ضد حزب بأكمله، بأعضائه و شبيبته، أن تضامنكم شد من عضدي ومكنني من مواجهة ما أمر به بشجاعة وقوة.. دعوني ألوم وأعاتب فلا نلوم إلا من نعز ونقدر".

المصدر: أخبارنا

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى