الدار البيضاء.. فريخة يقتل مشاشة، ووالد الجاني: الحمد الله..

الرئيسية أخبار المغرب

الدار البيضاء.. فريخة يقتل مشاشة، ووالد الجاني: الحمد الله..
أضيف في 1 يوليوز 2016 الساعة 03:14

* متابعة

اهتز حي مولاي رشيد سيدي عثمان بالدار البيضاء، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها شاب من مواليد سنة 1993، و ملقب ب “مشاشة”.

الجاني يقطن بنفس الحي، ومعروب ب “فريخة”، وقد وجه طعنات قاتلة للضحية بالسلاح الأبيض على مستوى الكلي، لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة.

الجاني معروف بسوابقه العدلية، والمتعلقة بالسرقة والاعتداء، وفي التفاصيل للجريمة كما ذكرها موقع كازاوي ، أقدم ''فريخة'' على سرقة هاتف نقال ﻷحد الأشخاص، مستغلا ازدحام عدد كبير من المتفرجين المتابعين لمباراة في كرة القدم بدوري رمضاني غير بعيد عن الحي مكان ارتكاب الجريمة.

وتلقى “فريخة” معلومة مفادها، أن الضحية “مشاشة” هو من وشى به وكشف هويته لصاحب الهاتف المسروق، ليلحق به إلى منزله ودعاه، زاعما حاجته له في أمر مهم، قبل أن يستل سكينا ويوجه إليه طعنات قاتلة إلى الفخذ والكلي، أردته قتيلا.

وبحسب ذات المصادر، فإن والد الجاني وبمجرد خروجه من المسجد بعد الإنتهاء من صلاة التراويح، تلقى خبر قتل ابنه لابن الجيران، ليعلق على الحادث “الحمد لله تهنيت منو”، لاسيما وأنه دفع مبلغ 7000 درهما لضحية آخر قبل ذلك، ليتنازل عن تعرضه لطعنة بسكين الابن العاق، حتى لا يعود الأخير للسجن الذي كان قد غادره للتو.

وخلف الحادث حالة من الحزن لدى سكان الحي الذين تحسروا على رحيل الضحية المعروف بسيرته الحسنة، وما زاد من حزنهم أنه المعيل الوحيد ﻷسرته، فضلا عن تأثرهم لمشاهدة والدته ترتمي فوق جثته منهارة، قبل أن تفقد وعيها.

وألقت المصالح الأمنية لمولاي رشيد القبض على أخ الجاني، الذي وجهت إليه تهمة التحريض ضد الضحية، فيما لازال القاتل “فريخة” في حالة فرار.

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى